sour lebanon tyre lebaon مدينة صور صور مها الشلبي slide show slide show slide show slide show slide show
www.fondationtyr.org
مدينة صور

إفتتاح القرية الحرفية في صور "محترفات صور"

 

إفتتحت في 10 أيلول 2017،  "الجمعية الدولية للحفاظ على صور" والتي ترأسها سفيرة اليونيسكو للنوايا الحسنة الدكتورة مها الخليل الشلبي "محترفات صور"، في جوار مدينة صور، بحضور السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه، القائمة بالأعمال في السفارة الإيطالية  السيدة سيمونا دو مارتينا ممثلة السفير الإيطالي بسبب سفره، سفيرة تشيليا السيدة مارتا شلهوب روميرو، السيد جو كريدي ممثل الدكتور حمد الهمامي مدير مكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية بسبب مرضه، وزير خارجية فرنسا الأسبق هيرفية دو شاريت، الرئيس  الفخري للجنة اللبنانية للحفاظ على صور الوزير الأسبق الدكتور جورج قرم ، قائد القوة الفرنسية في اليونيفيل  الجنرال كريستيان تيابو ، العضو الفخري في مجلس الدولة الفرنسية، السيدة ميشال جندرو ماسالو نائب مدير المعاهد الفرنسية في صيدا ، صور والنبطية السيدة باسكالين مانياس ، الدكتورة فريدة العلاقي  وغيرهم من الشخصيات والفعاليات من صور وبيروت وبلغ عددهم حوالي الأربعماية شخص. أمّا عريف الحفل كان السيد ريكاردو كرم.

بدأ الإحتفال بالنشيد الوطني، ثم بإزاحة الستارة عن اللوحة التذكارية ، بعدها بكلمة للدكتورة مها الخليل الشلبي شكرت فيها كل من السفير الفرنسي لدعمه وتشجيعه، منظمة الأونيسكو لرعايتها والثقة الوطيدة التي أولتها للجمعية، الرئيس الفخري للجّنة اللبنانية للحفاظ على صور الوزير الدكتور جورج قرم لتوجيهاته وتشجيعه والوزير الفرنسي الأسبق هيرفيه دو شاريت. ثم أردفت قائلة:" إن مشروع القرية الحرفية هو نواة وثمرة جهود من عقود عديدة، وهو جهد وطني عابر للحدود الى عواصم العالم الكبرى والفاعلة، حفاظاً على دُرَّتِنا   وجوهرتِنا مدينة صور وتراثِها التاريخي الثقافي الحضاري. وهو أرثٌ عالميٌ أقرته ورعته مراجعٌ عالميةٌ كبرى:   مجلسُ الأمنِ الدولي  ومنظمةُ الأونيسكو  والبرلمانُ الأوروبي   بقرارات كان لها أثر محسوس بردع  اسرائيل منذ العام 1986عن فلتانها خلال تعدياتها على مدينة صور.

حلم غير قابل للتحقيق"، هذا ما كانوا يردّدون على مسامعنا. هل من الممكن بناء قرية مخصّصة بالكامل للحرف وتضمّ عدّة محترفات؟" إنّه لتحدٍّ كبير.. مشروع مكلف تتخطّى إمكانات تنفيذه طاقات جمعية غير حكومية.

صحيح أن المشروع طموح جدّا وهو أقرب إلى الحلم ولكننا قرّرنا العمل من أجل إيجاد الامكانات اللازمة، فكانت فكرة سحب يانصيب (التومبولا) على لوحة لبيكاسّو. وبفضل الثقة التي أولتنا إياها الشخصيّات والمؤسسّات الفرنسية مثل حاكمية باريس وجمعية بيكاسّو، استطعنا أن نرفع التحدّي، فانتهى سحب  "لوحة بيكاسو بمئة يورو" بنجاح كبير. بعدها بدأ التحضير العملي لبناء قرية الحرف.

وكان لا بد من مواجهة مشاكل الواقع على الأرض. فمع استمرارنا بمتابعة مشاريع رابطة المدن الفينيقية ومعهد الأبحاث حول الفنينقيين، خصّصنا الكثير من الجهد  والوقت لتنفيذ مشروع قرية الحرف... وتحقّق الحلم وولدت "محترفات صور".

ما نهدف إليه من خلال هذا المشروع الكبير: المساهمة في إنماء منطقة عانت الكثير منذ زمن، إعادة إحياء الحرف التقليدية التراثية مساعدة المرأة والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تدريبهم على حرف  دائمة وخلق فرص عمل لهم إنّي آمل بفضل دعمكم وتشجيعكم  أن تحقّق محترفات صور أهدافها في أسرع وقت.  فجنوب لبنان وصور بنوع خاص يستحقّان كل  الجهد والعناء.عشتم وعاش لبنان".

بدوره إعتبر الدكتور قرم أن إفتتاح هذا المشروع في صور هو إحياء للتراث الفينيقي في لبنان ولإعطاء فرص عمل عديدة للحرفيين اللبنانيين وتنشيط الدورة الإقتصادية في صور والمنطقة. أما السفير الفرنسي فوشيه حيا جهود السفيرة الشلبي في إنجاز هذا المشروع الذي يشكل أهمية كبيرة على المستوى التاريخي. من جهته قال دوشاريت إنه "مشروع مهم تكمن أهميته في الاعادة الى التاريخ والتراث الذي تشتهر به مدينة صور، وهي من اهم المدن الفينقيقة واقدمها".وتوجه بالشكر للسفيرة الشلبي على جهودها في انجاز هذا المشروع.
وتحدثت منسقة والمشرفة على المشروع الدكتورة سمر مكي، فقدمت شرحا مفصلا عن أهدافه وما يتضمنه من أعمال وأشغال حرفية والنفخ على الزجاج والصياغة والبيركس واعمال بيئية وانتاج زراعي وبناء بيئي.

بعدها تم تسليم جائزة إليسا-ديدون التي تعبر عن دور المرأة المميز وتدعمها في البحر المتوسط الى السيدة ياسمينا فيلالي من المغرب، تقديرًا لعملها في خدمة الشبيبة المحرومة على المستوى الإجتماعي والإقتصادي والثقافي، والدكتورة سيلفانا بروسبيري من إيطاليا تقديرًا لنضالها في سبيل العلمانية في حوض المتوسط. ثم قدم السفير الفرنسي ميدالية السفارة للدكتورة مها الخليل الشلبي تقديرًا لجهودها وعملها الدؤوب.

وختاما، وقبل البدء بالعشاء القروي كانت جولة على المحترفات المتعددة منها الزجاج المنفوخ على أنواعه، الفخار، الحلي، الخزف، الطباعة على القماش، الرسم الفني.

 

 

جائزة إليسّا/ديدون في نسختها الثانية تكرّم سيدتان من البحر الأبيض المتوسّط

البرلمان الأوروبي، بروكسيل، 5 نيسان 2016

 

رغم الظروف الصعبة في لبنان والمحيط، وبرعاية رئيس البرلمان الأوروبي السيد مارتن شولز "Martin Shulz"، وحضور شخصيّات عدّة لبنانية، تونسية، فرنسية وأوروبية، سلمت أمس "الجمعية الدولية للمحافظة على صور" التي ترأسها الدكتورة مها الخليل الشلبي سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة جائزة إليسا ديدون  2015 في قاعات البرلمان الأوروبي في بروكسل، الى الفائزتين :

تيوفيلا مارتينيز سايز الرئيسة السابقة لبلدية قادش في إسبانيا وذلك من أجل نشاطها المميّز في حقل الثقافة وتبريزالتراث الفينيقي في مدينتها، والسيّدة خديجة السلامي من اليمن، وهي سينمائيّة مناضلة في سبيل حقوق الفتيات المعنفات القاصرات في اليمن وبعض الدول العربية، اللواتي يتعرّضن لشتى أنواع الاضطهاد لأنهن لا يتمتّعن بأبسط حقوق الطفولة.

وكما بات معروفًا تعطى الجائزة سنويا لسيّدتين إحداهن من شمال حوض المتوسّط والأخرى من جنوبه فتقرّب هكذا بين ضفّتيه.

وأسّست هذه الجائزة في إطار شبكة ميد 21 وبمشاركة مؤسّسة صور وجائزة ديدون الذهبية قرطاجة، وهي جزء من شبكة جوائز التمايز التي تعطى في بلاد البحر الأبيض المتوسّط.

تكرّم جائزة إليسّا-ديدون شخصيّات نسائية تعمل على تعزيز مساواة الفرص والتأكيد على دور المرأة العاملة في ميادين الثقافة والسياسة والاجتماع والاقتصاد والعلوم.



تعيين مهى الخليل شلبي سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة

عينت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا, رئيسة “اللجنة الدولية للمحافظة على مدينة صور اللبنانية” مهى الخليل شلبي, سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة.
وأفادت اليونسكو بأن تعيين مهى الخليل شلبي يأتي اعترافا بالتزامها بإنشاء “رابطة المدن الكنعانية والفينيقية والبونية” و”مؤسسة صور”, اللتين تم إنشائهما عن طريق “الجمعية الدولية للحفاظ على صور”, فضلا عن تفانيها من أجل تحقيق المثل العليا للمنظمة.

وأضافت أن مهى الخليل شلبي, وهي من مواليد مدينة صور بجنوب لبنان, قامت بإنجاز العديد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية الرامية إلى حماية مدينة صور, المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1984.

وأسست مركزا طبيا ` اجتماعيا في المدينة ومهرجان “صور الدولي”, كما أنشأت “الجمعية الدولية للحفاظ على صور” في عام 1980, والتي تقدم الدعم لتنفيذ برامج عدة, مثل “حملة اليونسكو الدولية من أجل صور وجوارها” التي انطلقت عام 1988 من أجل إعادة تأهيل المدينة وتطويرها الاجتماعي- الثقافي, فضلا عن “مؤسسة صور” التي تسعى إلى تحقيق عدة أهداف منها إقامة متحف في المدينة.

واختتم البيان بأن شلبي, بوصفها سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة, ستقدم الدعم إلى “رابطة المدن الكنعانية والفينيقية والبونية”, والتي أنشأتها في عام 2009 “الجمعية الدولية للحفاظ على صور” و”مؤسسة صور”, وتتألف من شبكة من المدن, وترمي إلى تعزيز التعاون وتبادل الكفاءات والخبرات والمهارات.

ويشار إلى أن سفراء اليونسكو للنوايا الحسنة هم شخصيات بارزة تستثمر شهرتها لنشر المثل العليا لليونسكو, وهؤلاء السفراء الذين تعينهم المنظمة يسهمون بما يتسمون به من مواهب وجاذبية شخصية في توعية الرأي العام العالمي بمهام اليونسكو.

ان الجمعية الدولية للمحافظة على صور تدق ناقوس الخطر وتطلب من محبي هذه المدينة العريقة دعم مواجهة المخاطر التي تهدد المواقع الاثرية، الحضارية والثقافية من جراء الاعمال العشوائية في المرفأ ومن مخطط اوتوستراد الجنوب في منطقة صور. اننا نحث محبي التراث التوقيع على هاتين العريضتين والمساهمة بنشرهما على أكبر عدد ممكن من الاصدقاء المهتمين.

نـداء دولي لتعديل مسار اوتوستراد الجنوب

أنقذوا مرفأ صور التاريخي

مع الشكر الجزيل