sour lebanon tyre lebaon مدينة صور صور مها الشلبي slide show slide show slide show slide show slide show
www.fondationtyr.org
مدينة صور
تمكنت اللجنة الوطنية اللبنانية للمحافظة على صور، المنضوية ضمن الجمعية الدولية للمحافظة على صور، وعلى الرغم من كل الظروف المعاكسة والأوقات الحرجة التي سيطرت على الوضع الداخلي خلال العقد الماضي، خصوصًا بعد انتشار موجة التنقيب عن الآثار والإتجار بها وتهريبها، وامتداد البناء الفوضوي في صور ومحيطها الأركيولوجي، من تحقيق بعض الإنجازات، ولم تتوان لحظة عن التنبيه إلى مساوئ هذا الوضع وإطلاق النداءات والإستغاثات إلى المسؤولين المحليين والدوليين، وعن نشر المقالات التحذيرية في وسائل الإعلام المحلية التي استحقت كل الشكر والتقدير.

ومن بعض ما قامت به اللجنة الوطنية اللبنانية للمحافظة على صور، نذكر ما يلي:

إعادة المواقع الأثرية في صور بمساعدة منظمة الأونيسكو، إلى سلطة المديرية العامة للآثار عام 1982، فأعيد عمال الآثار إلى مراكز عملهم.
صنع لوحات ووضعها أمام المواقع الأثرية والأبنية القديمة في مداخل المدينة، تشير إلى إدراج صور على لائحة التراث العالمي وإلى وجوب احترام الوضع وإبعاد الصراعات المسلّحة عن المدينة.
التوصل بعد مراجعات مكثفة من اللجنة إلى صدور قرارين عن وزيري الداخلية والسياحة يمنعان تسفير الآثار إلى خارج لبنان ومصادرتها وتسليمها إلى السلطات المختصة.
أثمرت إتصالات اللجنة مع الأمم المتحدة صدور التعليمات للوحدة الهندسية في القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان لنزع الألغام من منطقة صور الأثرية. وقد قامت الوحدة الفرنسية بهذه المهمة.
تقديم مساعدات عينية كمواد للبناء (حديد وترابة)، لدعم وتقوية الأساسات والجدران الممتدة في مواجهة المرفأ المصري القديم، قبالة الشاطئ الجنوبي والمدافن، فحمت المواقع الأثرية من الإنهيار خلال عواصف الشتاء.
مساعدات مادية وعينية لتسييج وصيانة موقع عين حيرام الأثري وجواره في مدينة صور.
تأهيل الأماكن الصحية وتحديد الطرق داخل المناطق الأثرية عام 1986.
تقديم عشرين ألف دولار أميركي بواسطة برنامج الأمم المتحدة للتنمية UNDP للمديرية العامة للآثار لتسييج الأماكن الأثرية في صور وإنارتها في شكل ملائم.
ترتيب المساحات الخضر داخل الآثار وتأمين صيانتها وريّها، ووفرت اللجنة كل ما يلزم من الأدوات والمعدات الخاصة بذلك.
بعد جهود حثيثة من رئيسة الجمعية مها الخليل الشلبي لدى الأونيسكو والبنك الدولي، قرر الأخير تقديم مبلغ مالي لدعم مشاريع تراثية – ثقافية لمدينة صور، ومن ثم أضاف على هذا الدعم مبلغًا بلغ 60 مليون دولار، ضمن برنامج سمّي "مشروع الإرث الثقافي والتنمية المدينية CHUD" وأوكل تنفيذه الى مجلس الإنماء والإعمار وشمل 5 مدن لبنانية هي صور وبعلبك وجبيل وصيدا وطرابلس. وقد جهدت الشلبي لتكون حصة صور هي الأوفر، فكانت 12 مليون دولار للمدينة القديمة، و5 مليون دولار للمناطق الأثرية وجوارها ولتأمين خارطة لميحط صور الأركيولوجي.
ان الجمعية الدولية للمحافظة على صور تدق ناقوس الخطر وتطلب من محبي هذه المدينة العريقة دعم مواجهة المخاطر التي تهدد المواقع الاثرية، الحضارية والثقافية من جراء الاعمال العشوائية في المرفأ ومن مخطط اوتوستراد الجنوب في منطقة صور. اننا نحث محبي التراث التوقيع على هاتين العريضتين والمساهمة بنشرهما على أكبر عدد ممكن من الاصدقاء المهتمين.

نـداء دولي لتعديل مسار اوتوستراد الجنوب

أنقذوا مرفأ صور التاريخي

مع الشكر الجزيل